أبو العينين: من الأهرام العربي السيسي يعالج جزور المشكلات والاصرار طريق النجاح

12

استضافت مجلة «الأهرام العربي»، رجل الأعمال المصري، محمد أبوالعينين، اليوم الأربعاء، فى دائرة حوار تناول العديد من الملفات المهمة والحيوية، منها ترؤس مصر للاتحاد الأفريقي خلال شهر يناير العام القادم.
فى البداية، أشاد الكاتب الصحفي جمال الكشكي رئيس تحرير الاهرام العربي ، بالدور الوطني الذي يقوم به “محمد أبوالعينين” فى مصر، موضحاً أن له بصمة واضحة فى العمل العام خاصة فى العطاء الاجتماعي ، فقد استطاع أن يكون له السبق فى تعمير الصحراء من خلال شركة سيراميكا كليوباترا حيث أنشأ أول مصنع حديث للسيراميك بمصر في مدينة العاشر من رمضان، مؤكداً أنه تصدى للعديد من الأزمات التى مرت بها مصر فى المراحل السابقة.
من جانبه، أكد «محمد أبوالعينين» فى حواره مع أسرة «الأهرام العربي»، أن الاستثمار العالمي يتجه للقارة الأفريقية، خاصة وأن أفريقيا من أهم القارات فى العالم، مؤكداً أن أفريقيا أصبحت سوقا واعدة ويمكن للمنتج المصري أن يدخل هناك ونظرة رجال الأعمال بالنسبة للقارة تغيرت تماما، موضحاً أنها تتميز بوفرة الثراوت الطبيعية.
وأضاف “أبوالعينين”، أن المرحلة المقبلة تتطلب من مصر وضع سياسة واستراتيجية للتعامل مع القارة الأفريقية، خاصة بعد ترؤس مصر للاتحاد الأفريقي العام القادم، واصفا القارة ب”القارة البكر” التى لم تبح بثرواتها وخيراتها رغم أنها تنتج أهم ثروات العالم، كما أنها تتمتع بعنصر الشباب الذين هم عماد البناء فى أي دولة وطنية حديثة، مشيراً إلى أن عنصر السن هام واندثار عنصر الشباب لأي قارة يوحي بأنها أصبحت ك”العجوز”، كما أن الشباب هم المحرك الرئيسي لأي تقدم تنمية فى العالم.
وأوضح “أبوالعينين”، أن الدولة المصرية عليها تشخيص الاحتياجات الفعلية للقارة، لمحاولة التنسيق بين الدول لسد احتياجتها، مضيفاً أن قطاع «الإسكندرية-كيب تاون» طريق للوحدة الأفريقية الحقيقية، كما أنه سيحل جزءا كبيرا من الاستثمار والتجارة الداخلية بالقارة الذي يعاني منه أي مستثمر.
وأشاد رجل الأعمال المصري محمد أبوالعينين بالمشروعات والتشريعات الأخيرة التي تقوم بها مصر، مؤكداً أنها تشجع المستثمرين الأجانب، وتعمل على جذب الاستثمارات الخارجية.
واوضح ان القارة السوداء هي مصنع الماده الخام
فيوجد في افريقيا ٩٥% من احتياط الماس؛ و٩٠% من البلاتين العام؛ و٧٠%من ذهب العالم؛ و٣٣%من نحاس العالم؛ و٧٦ من الكوبلت
وبذلك تكون افريقيا قارة شامله وشبابها قادرين علي الأبداع .
واكد علي ان مصر قادرة علي قياده افريقيا من خلال وضع خريطه شامله ومشروع متكامل ومدروس ويكون به الأهداف والادارة والسياسة العامة والجداول لتفيذ الخطه وتكون محدده بإطار زمني
ويجب التعاون مع الجامعات ومراكز الابحاث العلميه المتخصصه لاكتشاف ثروات افريقيا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.