تطوير مكتب بريد قرية ديروط أم نخلة (ملوى- المنيا) مع إيقاف التنفيذ والنموذج الأمثل لإهدار المال العام

24

المنيا :- هاشم الدسوقى

 

 

 

تناوب على تطويره أكثر من مقاول منذ أكثر من عام ونصف حين بدأت هيئة البريد المصرية تطوير منظومة خدماتها من خلال إضافة مزيد من الخدمات لعملائها عبر شبكة المعلومات الدولية (الإنترنت) حيث بات مكتب بريد قرية ديروط أم نخلة نموذجا أمثل لإهدار المال العام والذى يخدم حوالى 40ألف نسمة مابين مواطنون يقومون بإجراء عمليات سحب وإيداع للحوالات الفورية وصرف معاشات أرامل ومطلقاتن من خلال وزارة التضامن الإجتماعى إلى جانب المعاشات الحكومية .

الجدير بالذكر أن مكتب بريد قرية ديروط أم نخلة يخدم أكثر من (عزبة ونجع ) تابعين للقرية …توقفت خدماته في هذا المكان النموذجى لمكاتب بريد الهيئة لتنتقل إلى غرفة لاتجاوز مساحتها 10أمتار بجوار نقطة شرطة ديروط أم نخلة وبات الحال مستمرا حتى تاريخه وأصبح مكتب بريد القرية ذو (عاهة مستديمة) باتت عصية العلاج على هيئة البريد المصرى ..وتبخرت أحلام تطوير منظومة الخدمات البريد لهذا المكتب وبعض مكاتب أخرى على حين أن منظومة التطوير قد إنتهت في نسبة تتجاوز80%لمكاتب الهيئة بمحافظة المنيا .

ويبدو أن هناك (سر خفى) يجعل الهيئة والمقاولو القائمون على أعمال التطوير يحجمون عن إتمام منظومة التطوير في مكتب بريد قرية ديروط أم نخلة – مركز ملوى  ليستمر نزيف (إهدار المال العام) في الوقت الذى تسعى فيه القيادة السياسية لتطوير منظومة الخدمات والإرتقاء بها للمواطن في كافة مؤسسات الدولة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.