كازاخستان تستعد للإنتخابات الرئاسية المبكرة

68

أعلن الرئيس الكازاخستاني، قاسم جومارت توكايف، أن الانتخابات الرئاسية المبكرة ستجري في البلاد يوم 9 يونيو القادم.

وقال الرئيس توكايف في رسالته المتلفزة للأمة: “وفقا لدستور البلاد إتخذت قرارا حول إجراء الإنتخابات الرئاسية المبكرة في كازاخستان في 9 يونيو القادم”.

وأشار إلى أن إجراء “الإنتخابات الرئاسية المبكرة أمر ضروري تماما”، متعهدا بأنها ستكون “نزيهة ومفتوحة وعادلة”.

وشدد على أن سبب إجراء هذه الإنتخابات يعود إلى “ضرورة رفع كل الغموض” في هذه المرحلة التاريخية الهامة و”تأكيد الاستقرار واستمرارية سياسية الرئيس الكازاخستاني الأول، نور سلطان نزاربايف”.

وذكر توكايف أنه إتخذ قراره هذا بعد مناقشته مع نزاربايف ورؤساء كلا غرفتي برلمان البلاد ورئيس الوزراء وزعماء الأحزاب السياسية، مشيرا إلى أن “انتقال السلطة العليا في البلاد تم في وضع هادئ”.

وفي السياق نفسه أفاد موقع “Tengrinews.kz” عن داريغا نزاربايفا، رئيسة مجلس الشيوخ الكازاخستاني وابنة الرئيس السابق عدم نيتها الترشح في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

ونقل الموقع عن ساوليا مصطفايفا، مساعدة رئيسة مجلس الشيوخ الكازاخستاني: ” لا تنوي الترشح”.

وعلى صعيد متصل أعلنت لجنة الإنتخابات المركزية في كازاخستان عن تقديم الرئيس الكازاخي الإنتقالي قاسم جومارت توكاييف وثائقه إلى لجنة الإنتخابات المركزية كمرشح للرئاسة.

وقالت اللجنة – في بيان أوردته وكالة أنباء كازاخستان كازينفورم  “إن قاسم جومارت توكاييف قدم الوثائق لخوض وإختار الحزب الحاكم في كازاخستان، الرئيس الإنتقالي قاسم جومارت توكاييف ليكون مرشحه للإنتخابات الرئاسية المبكرة في 9 يونيو المقبل.

وكان توكاييف – الذي شغل منصب رئيس مجلس شيوخ كازاخستان – قد تولى مهام رئيس البلاد، بعد إعلان الرئيس نور سلطان نزارباييف استقالته من منصبه في شهر مارس الماضي بعد ما يقارب من 30 عامًا في الحكم.

انطلقت في كازاخستان، السبت الماضى  الحملة الدعائية للإنتخابات الرئاسية المبكرة التي ستجري في 9 يونيو المقبل.

ونشرت لجنة الإنتخابات المركزية، الجدول الزمني للانتخابات، وأشارت اللجنة أن 11 مليونا و814 ألف ناخب مسجل يحق لهم التصويت في أكثر من 10 آلاف صندوق اقتراع.

ويتنافس 7 مرشحين في الانتخابات، أبرزهم مرشح حزب “نور وطن” (الحاكم)، رئيس البلاد المؤقت الحالي، قاسم جومارت توكايف، إلى جانب العضو السابق في مجلس الشيوخ “توغال ساديبيك”، ومرشح جمعية النقابات “أمانغالدي تسبيهوف”.

ومن المنتظر أن يتابع سير الانتخابات أكثر من 100 صحفي من 28 دولة، إلى جانب مراقبين من منظمات دولية.

وفي 20 مارس الماضي، بدأ رئيس مجلس شيوخ كازاخستان، قاسم جومارت توكاييف، مهامه رئيسًا مؤقتًا للبلاد، بعد يوم من استقالة نورسلطان نازارباييف.

وفي 9 أبريل الماضي، حدد توكاييف يوم التاسع من يونيوالمقبل، موعدا لإجراء انتخابات رئاسية مبكرة في البلاد.وكانت الانتخابات الرئاسية المقبلة مقررة في أبريل 2020.

loading...
SEOClerks

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

loading...