إرمان إيساغالييف: كازاخستان دمرت أسلحتها النووية ورفضت ملايين الدولارات لبيعها

10
قال إرمان إيساغالييف، سفير كازاخستان، إن كازاخستان كانت تمتلك رابع أكبر ترسانة نووية في العالم، وكانت تلك الترسانة تتجاوز الترسانة النووية لبريطانيا وفرنسا والصين مجتمعة، وبدلاً من التنازل عن تلك الأسلحة لدول أخرى عرضت ملايين الدولارات لشرائها.

أضاف خلال الاحتفال باليوم العالمي لمنع الانتشار النووي في الكلمة التي ألقاها بالنيابة عنه المستشار الثقافي ايلمان جولداسوف، إن  زعيم كازاخستان نورسلطان نزاربايف اتخذ قرارا شجاعا بتدمير تلك الأسلحة المروعة وجعل كازاخستان قوة لتحقيق الاستقرار في المنطقة. كما تم أيضا إغلاق أكبر موقع اختبار للأسلحة النووية في العالم في مدينة سيميبالاتينسك.

وأوضح أن كازاخستان منذ حصولها على الاستقلال، تشارك بشكل فعال في العملية الدولية لعدم الانتشار ونزع السلاح النووية ومراقبتها، مما يدل على التزام كازاخستان القوي بتعزيز المؤسسات والآليات الدولية ذات الصلة. كما تسهم السياسة المسؤولة لكازاخستان في هذا المجال بشكل كبير في تعزيز الأمن العالمي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

");pageTracker._trackPageview();