إرمان إيساغالييف: 616 قنبلة نووية أطلقت على كازاخستان

16
: اخبار

محمود جمعة

نظمت اليوم سفارة كازاخستان ندوة بعنوان: “دور كازاخستان القيادي في حركة منع الانتشار النووي” لتسليط الضوء على أهمية هذا اليوم الذي تم الإعلان عنه في الأمم المتحدة بمبادرة من كازاخستان.

وتناولت الندوة شرح مدى خطورة الأسلحة النووية على البشرية وكوكب الأرضي والشعوب التي تعاني من آثار التجارب النووية وأستخدام الأسلحة وخاصة الشعب الكازاخي.

وقال سفير دولة كازخستان بالقاهرة إرمان ايساغالييف، في كلمته التي ألقاها بالنيابة عنه المستشار الثقافي للسفارة إيلمان جولداسوف، إن شعب كازخستان عانى أشد المعاناة، لافتا إلى أنه تم اختبار 616 قنبلة نووية فوق رؤوس الشعب قائلا: (تخيلوا قنبلتين في هيروشيما وناجاساكي يعني 600 هيروشيما في كازاخستان).

وأضاف أن الآلاف من المواطنين الأبرياء فقدوا حياتهم تلك التجارب، ويعانى الكثيرون من آثارها حتى الآن حيث يولد الأطفال بشلل أو بدون أطراف بسبب الأشعة وأمراض السرطان منتشرة في المناطق القريبة مواقع التجارب والأراضي الزراعية غير صالحة.

أكد أن كازاخستان تدعم كافة الجهود المبذولة فى منع الانتشار النووي، باعتبارها مشاركا دوليا فعالا فى عملية نزع الأسلحة النووية وعدم الانتشار، مشيرا إلى أن انتشار الاسلحة النووية ووسائل ايصالها يعد من التهديدات الرئيسية للسلم والأمن الدوليين فى الوقت الحالى ولا يقل عن الارهاب الدولى من حيث الخطر الناتج عنه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

");pageTracker._trackPageview();