انطلاق الفوج الثاني من شباب الجامعات لزيارة مصنع المحركات التابع للهيئة العربية للتصنيع في إطار مبادرة “كل يوم جديد”

17

في إطار توجيهات د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى بتكثيف زيارات طلاب الجامعات للمشروعات القومية العملاقة؛ لتعريفهم بحجم الإنجازات التي تقوم بها الدولة في مختلف نواحي التنمية، انطلق الفوج الثاني من طلاب جامعة القاهرة؛ لزيارة مصنع المحركات التابع للهيئة العربية للتصنيع، وذلك في إطار مبادرة “كل يوم جديد” التي تنظمها الوزارة منذ عام 2017 حتى الآن، لتشجيع شباب الجامعات على زيارة المشروعات القومية العملاقة التي تنفذها الدولة.

وأكد د. عبد الغفار أهمية هذه المبادرة، التي تسعى من خلالها الوزارة لتعريف شباب الجامعات بالمشروعات القومية التي يتم تنفيذها؛ وتوعيتهم بخطط التنمية، مشيرًا إلى أن هذا يزيد من قيم الانتماء والوطنية وحب العمل لديهم، والرغبة فى المشاركة المجتمعية وفتح آفاقهم للمستقبل الجديد.

ومن جانبه، حرص اللواء مهندس/ عصام علي عرفة رئيس مجلس إدارة الشركة، على تقديم الدعم الكامل لهذه الزيارة، حيث استمع الطلاب إلى شرح تفصيلي حول المصنع، والأنشطة التي يقوم بها من: عمرة وإصلاح المحركات، وتصنيع قطع غيار المحركات، ومشروعات البيئة، ووحدات معالجة المياه، وفلاتر رملية، وأبراج تبريد سخانات شمسية، وقطع غيار، وشفاطات الغلال، وخلاطات خرسانية، ومانع الأتربة، ومنتجات وسائل النقل، وسكة حديد، وقطع غيار السيارات، وصيانة طائرات.

واصطحب اللواء/ حمدي حسين حسانين مدير قطاع الموارد البشرية بالشركة، الطلاب في جولة للورش الإنتاجية ومعامل المصنع؛ لتعريفهم بمراحل الإنتاج داخل المصنع. مشيرًا إلى أن تعريف شباب الجامعات بالمشروعات التنموية التي تتم على أرض الوطن يعزز من تنمية قيم الانتماء والوطنية وحب العمل لديهم، والرغبة في المشاركة المجتمعية وفتح آفاق نحو مستقبل جديد.

وأشار أ. أحمد الشيخ القائم بعمل رئيس قطاع مكتب الوزير إلى حرص الوزارة على استمرار تنظيم تلك الزيارات الميدانية في إطار مبادرة “كل يوم جديد”، والتي سيكون لها بالغ الأثر في تعزيز قيم الانتماء للوطن وخلق جيل جديد واع بحجم الإنجاز الذي يتحقق على أرض الواقع، موضحًا أن هذه المبادرة تهدف إلى تنفيذ جولات ميدانية لطلاب الجامعات المصرية الحكومية والخاصة للمشروعات القومية الكبرى بنطاق الجمهورية؛ للتعرف على طبيعتها وآثارها الإيجابية على دفع عجلة الاقتصاد المصري، وإطلاع الطلبة على الجهود التي بذلتها الدولة خلال السنوات الخمس الماضية في كافة المجالات،

ومن جانبهم، أعرب الطلاب عن سعادتهم بما شاهدوه من إمكانيات بشرية ومادية داخل هذه المصانع، مشيدين بأداء العاملين وجودة منتجاتهم، مؤكدين استفادتهم من هذه الزيارة بالشكل الذي عزز لديهم ثقتهم فى صناعة بلدهم، وتطلعهم إلى زيارة كافة شركات الإنتاج الحربي التى تعد بحق أهم القلاع الصناعية فى مصر .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

");pageTracker._trackPageview();
loading...