تضامن إسلامي جديد في ختام ماقبل الأخير لهذا العام

63

ساوباولو- البرازيل
كتبت سعاد دقليجة

 

انطلقت فعاليات يوم جديد من “التضامن الإسلامي” في منطقة براس بولاية ساوباولو بالبرازيل وتحت رعاية إتحاد المؤسسات الإسلامية بالبرازيل (فامبراس) ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية وبتواجد قنصلية الإمارات العربية المتحدة وممثل بلدية ساوباولو وجمعية رابطة شباب المسلمين.
شهد اليوم العديد من الأنشطة الطبية والخدمية والترفيهية تمثلت في فحوصات كشف طبي علي الكوليسترول وضغط الدم ومرض السكري وكذلك فحص العيون والذي فيه تم توفير 300 نضارة مجانية وخدمة قص الشعر بالإضافة لتعليم الأطفال كيفية غسل الأسنان وتوزيع الفرش والمعجون عليهم وأخيراً توزيع نسخ من الكتاب القصصي للأطفال “خليل”.
والأنشطة الترفيهية كألعاب الأطفال والرسم الجرافيتي وتوزيع الحلوى والبوشار لإدخال السرور علي الأطفال.
يُذكر أن الحدث حضره مايقرب من 5000 مستفيد من مجموع الخدمات من جميع الفئات ولم يقتصر فقط علي البرازيلين بل حضره عرب وأفارقة وجنسيات أخري.
بالإضافة لحضور عديد من الشخصيات وبعض القناصلة مثل تواجد القنصل الإماراتي السيد إبراهيم سالم العلوي والقنصل الماليزي السيد راضي هشام إسماعيل
وسكرتير بلدية ساوباولو السيد لويس أجيار، وبالطبع تواجد رئيس فامبراس الدكتور محمد حسين الزغبي ونائب الرئيس الدكتور علي حسين الزغبي.
وفي نهاية الحدث تم توزيع مايقرب من 1500 كيلو لحم ضمن مشروع توزيع اللحوم، كذلك توزيع عدد 800 سلة غذائية علي المحتاجين.
وفي هذا السياق تحدث العلوي قائلاً ” شرفنا بوجودنا اليوم في سلسلة التضامن الإسلامي بمشاركة اتحاد المؤسسات الإسلامية واستكمالاً للمشاريع الخيرية التي تبنتها دولة الإمارت العربية المتحدة وتنفذها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية ، كذلك نحن مستمرون في هذا الدعم إيماناً منا بأهمية استمراره ونفتخر دوماً بالعمل في هذا الدعم”
وذكر الدكتور محمد حسين الزغبي قائلاً ” هذا لم يكن الحدث الأول ولن يكون الأخير لهذا العام كذلك جهودنا مستمرة ودعمنا متواصل حتي نستطيع المساعدة ولو بالبسيط تجاه المحتاجين وهدفنا استفادة الجميع دون التفرقة بين عرق أو لون أو جنسية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

");pageTracker._trackPageview();
loading...