ختام فعاليات الملتقى الثالث لمعرض الإسكندرية الدولى للسياحة

43

كتب : مجدي فؤاد

 

 

 

 

أختتمت فعاليات الملتقى “الثالث” لمعرض الإسكندرية الدولى للسياحة والتي إنطلقت مساء أمس بقاعة المؤتمرات بمكتبة الإسكندرية تحت شعار “بوابة السياحة على العالم”. وذلك بحضور عدد من كبار الشخصيات العامة، ومشاركة 50 شركة سياحية من كبرى الشركات المصرية، والسعودية، والإماراتية، والفلسطينية العاملة في القطاع السياحى، حيث تم تكريم الوفود المشاركة.

ومن جهته قام نائب رئيس مجلس إدارة الشركة المنظمة للمؤتمر د مجدي المكي بالقاء كلمة أشاد فيها بالحضور الجماهيري الكبير وحجم المشاركات من مختلف الشركات العربية العاملة بمجال السياحة مما يؤكد على تزايد الوعي بأهمية صناعة السياحة باعتبارها جزء لايتجزأ من عملية التنمية الشاملة التي تشهدها الساحة العربية لتوفير فرص عمل حقيقية للشباب بكافة التخصصات.

وأوضح المكي أن نجاح الملتقى في استقطاب هذا العدد الكبير من الشركات السياحية ومن الزوار، إنما جاء من أجل العمل على تنشيط السياحة العربية، والأجنبية، وتحقيق التكامل السياحى بين الشركات المشاركة، وتعزيز تبادل الاستثمارات بالقطاع السياحى بين الدول العربية، والاستفادة من أصحاب الخبرات بقطاع السفر والسياحة، لإحداث التطور والتغيير وإتباع الطرق المستحدثة مما ينعكس إيجاباً على السياحة والعاملين فيها.

من جانبه أشاد الشريف سهيل رئيس مجلس إدارة إحدى الشركات السياحية المشاركة من المملكة العربية السعودية بالتنظيم الجيد والحرص على تفعيل دور الشراكة وتبادل الخبرات بين العاملين بمجال السياحة وما لمسه من قيام كل شركة بإبراز منتجاتها السياحية الجديدة وتقديم أفضل العروض، لافتاً إلى دور الملتقى في تبادل الخبرات وإتاحة الفرص الواعدة أمام العارضين وخلق فرص جديدة للترويج لمختلف البرامج والعروض والتعريف بها مما ينعكس إيجاباً وبالمستقبل القريب على السوق السياحي العربي كاحد اكبر الاسواق السياحية العالمية والتي تسعى كافة الهيئات والشركات السياحية العالمية لجذبه وإستقطابه بما تقدمه من عروض وإمتيازات باعتبار السائح العربي سائحاً مميزاً.

وأوضح الشريف سهيل أن تركيز العارضين على تسليط الاضواء على مختلف المستجدات التى يشهدها القطاع الخدمى والسياحى ياتي لمواكبة وتعزيز رؤية 2030 المستقبلية لكل من المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية، من أجل العمل على دفع عجلة التنمية السياحية وتوفير فرص عمل للشباب وتشجيع السياحة البينية خاصة بعد قيام المملكة السعودية بتيسير إجراءات إستخراج التأشيرات السياحية لكافة المواطنين بدول العالم مما سينعكس إيجاباً على سوق السياحة العالمية وفتح أسواق المملكة السياحية.

كما أثنى الشريف سهيل على حفل الافتتاح والتنظيم الجيد للملتقى والحضور الجماهيري اللافت ومشاركة كبرى الشركات العاملة في مجال السياحة مما أتاح الفرصة للتنافس وتقديم أفضل الفرص والعروض للجمهور مما يعد لبنة أساسية في تعزيز التكامل السياحى وتبادل الاستثمارات والخبرات.

كانت فعاليات الملتقى الثالث لمعرض الإسكندرية الدولى للسياحة، قد إنطلقت بمكتبة الإسكندرية بحضور رئيس الهيئة الإقليمية لتنشيط السياحة محمد سعد ، ومساعد قائد المنطقة الشمالية العسكرية العميد حازم بدر الدين، ، والسفير حسام الدباس قنصل عام دولة فلسطين، وقنصل عام دولة لبنان، وقنصل الصين وسفير دولة اندونيسيا مؤكدين دعمهم اللامحدود لتشجيع وتنشيط السياحة المصرية وأختتمت فعاليات المعرض بتكريم الشركات الراعية والمشاركة وتقديم الدروع التذكارية والتقاط الصور الجماعية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

");pageTracker._trackPageview();