رئيس الوزراء يستعرض مخططات تطوير الاراضى المتاحة للتنمية بمحيط ترعة المحمودية والمنتزه بالإسكندرية

10

عقد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً اليوم، لمتابعة عدد من الملفات، وذلك بحضور الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة السياحة، والدكتور عاصم الجزار، وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والمهندس سراج الدين سعد، رئيس هيئة التنمية السياحية.

فى بداية الاجتماع، تابع رئيس الوزراء ما تم اتخاذه من قرارات خلال اجتماع المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية العمرانية، الذى عقد مؤخراً، تتعلق بتغيير استخدامات عدد من أراضى الدولة غير المستغلة، وذلك تنفيذاً لتكليفات السيد رئيس الجمهورية فى هذا الشأن، بما يسهم فى تعظيم الاستفادة من تلك الاراضى واستغلالها الاستغلال الامثل، وفى هذا الصدد قدم وزير الاسكان عرضاً حول مقترحات ومخططات تطوير الأراضى المتاحة للتنمية بمحيط ترعة المحمودية بالاسكندرية.

وأشار الدكتور عاصم الجزار، خلال العرض الذى قدمه، إلى أن مخططات تطوير الاراضى المتاحة للتنمية بمحيط ترعة المحمودية تأتى فى إطار التعاون والتنسيق بين وزارات الاسكان وقطاع الاعمال والاوقاف، لتعظيم الاستفادة من تلك الاراضى، وذلك عبر الدخول فى شراكات لتنميتها، كما أن هذا المشروع يهدف إلى صياغة برامج ومشروعات تنموية، تدعم مخططات جودة الحياة بالبيئة العمرانية فى مدينة الاسكندرية، من خلال العمل على رفع قيمة الارض عن طريق اقتراح استخدامات استثمارية متميزة لها، وكذا دعم البيئة العمرانية بالانشطة والخدمات للمساهمة فى حل المشكلات الاجتماعية والاقتصادية، هذا بالاضافة إلى تحقيق مبادئ الادارة المستدامة لضمان استمرارية تمويل البرامج والمشروعات المقترحة.

وأوضح وزير الاسكان أن المناطق المحيطة لمحور المحمودية، تتضمن أرض مصنع شركة السيوف للغزل والنسيج، التى تقع على مساحة نحو 36 فدان تقريباً، ومقترح لها عدة افكار لتنميتها منها اقامة منطقة مال وأعمال تربط محور المحمودية الجديد وصولاً لخلق بيئة عمل مميزة ورفع القيمة العمرانية بالمنطقة، أو اقامة مناطق سكنية وتجارية ورياضية متكاملة، تسهم فى جذب المزيد من الاستثمارات لهذه المنطقة الحيوية، مشيراً إلى أن المناطق المحيطة لمحور المحمودية تتضمن أيضاً أرض الشركة الاهلية للغزل والنسيج، والتى تبلغ مساحتها نحو 15.5 فدان تقريباً، ومقترح استغلالها فى اقامة منطقة سكنية ومناطق خدمات يتخللها عدد من مناطق الخدمات ومسارات المشاه بما يسهم فى تحسين ورفع كفاءة الخدمات فى هذه المنطقة.

وأضاف الدكتور عاصم الجزار أن مشروع تطوير الاراضى المتاحة للتنمية بمحيط ترعة المحمودية، يتضمن ايضاً الاراضى التابعة لوزارة الاوقاف (ارض وقف الخديوى اسماعيل بمساحة 19 فدانا، وأرض الوقف الخيرى المشترك باجمالى مساحة 55.7 فدانا، وأرض مزرعة الدواجن بمساحة 22.2 فدان، و أرض هيئة الاوقاف بالمنتزه بمساحة 3.1 فدان)، موضحاً أن هناك عدداً من المقترحات المتعلقة بإقامة مشروعات استثمارية تنموية (سكنية – تجارية – صحية – ترفيهية)، وذلك فى إطار تطوير النطاق العمرانى المباشر بشكل مستدام.

من ناحية أخرى، استعرضت وزيرة السياحة، خلال الاجتماع، المخطط الذى تم إعداده من أحد المكاتب الاستشارية العالمية بهدف تطوير منطقة المنتزه بالاسكندرية، بما يسهم فى تحويل هذه المنطقة التاريخية المتميزة لمقصد سياحى عالمى، واستغلالها الاستغلال الأمثل.

وفى ختام الاجتماع، جدد رئيس الوزراء التأكيد على حرص الحكومة على تعظيم الاستفادة من مختلف أصول الدولة غير المستغلة، وخاصة الاراضى، مشيراً إلى أهمية دراسة المقترحات الخاصة باقامة المشروعات على تلك الاراضى، لسرعة طرحها وتنفيذها، تعظيماً للعائد من استثمارها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

");pageTracker._trackPageview();