“مش صحفي” تدين اعتداء يسرا وإلهام شاهين علي محررة الدستور.. “تصرف يتناقض مع مشاهد القيم التي يؤديانها”

21

أدان عدد من أعضاء حملة “مش صحفي” في بيان، منذ قليل، ما تعرضت له الزميلة رضوى عبد الغني محررة جريدة الدستور من محاولة اعتداء من قبل الفنانتين إلهام شاهين ويسرا، وذلك خلال تغطية الزميلة عزاء والدة يسرا بمسجد عمر مكرم ..

وطالب البيان نقابة الصحفيين وإدارة الجريدة بسرعة اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه الواقعة، باعتبار أن ما حدث تعد صارخ علي حقوق الزملاء، ومحاولة دون وجه حق منعهم من أداء عملهم، مشيرا إلى أن تغطية الزملاء محرري قسم الفن لأي فاعليات خاصة بنجوم الفن سواء عزاء أو غيرها من فعاليات هو في صميم عملهم وليس لأحد علي الإطلاق منعهم من أدائه ..

وأشار بيان الحملة، إلى أن الاعتداء علي الصحفي أثناء أداء عمله جريمة تستوجب العقاب طبقا لما نص عليه قانون تنظيم الصحافة والإعلام، بل وأمر غير أخلاقي يعكس مدى الانحدار الذي وصل إليه البعض، مضيفا أن واقعة الاعتداء علي محررة الدستور تتنافى مع مشاهد القيم والمثالية التي يؤديانها الفنانتين في أعمالهما الفنية عبر الشاشات..

وكانت الزميلة قد فوجئت خلال تغطيتها مراسم العزاء بإقدام الفنانة يسرا نحوها وسؤالها عن تحقيق الشخصية، وبمجرد إفصاحها عن هويتها الصحفية انفعلت عليها ووجهت لها عبارات الاستهجان اعتراضا منها على التغطية الصحفية، وهو ما فعلته أيضا الفنانة إلهام شاهين وبعض صديقاتها اللاتي توجهن إلى المحررة ودفعوها إلى خارج قاعة العزاء، مطالبين الأمن بطردها بعيدا عن محيط المسجد تماما.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

");pageTracker._trackPageview();