ابوالعينين يتسلم جائزة الاقتصاد و الدبلوماسية الدولية من منظمة البحر المتوسط العالمية

109

 

كتب علي أبودشيش

فى انتصار جديد للمصريين حصل رجل الأعمال محمد أبو العينين، الرئيس الشرفي للجمعية البرلمانية المتوسطية، رئيس مجلس الأعمال المصري الأوروبي على جائزة الاقتصاد والدبلوماسية الدولية في دول البحر المتوسط لعام 2018، من منظمة البحر المتوسط .
شهد الحفل شخصيات ايطالية و دبلوماسية بارزة كما حضرة السفير هشام بدر سفير مصر بروما و السفيرة بيه عبدالباقى قنصل عام تونس بروما و الدكتور عبدالحق عزوزى الامين العام لمنظمة البحر المتوسط .و قام بتسليم الجائزة ميشيل كاباسو رئيس المنظمة .

قال محمد ابوالعينين ان رفع أسم مصر عاليا فى المحافل الدولية هى اسمى أمنيات كل مصرى و اليوم يتحقق لى ذلك بحصولى على هذه الجائزة .. و أضاف في الـواقع آنا آشعر بفخر كبير ليس فقط بسبب الجائزة و لكن بسبب آن البلدان ذو حضارة السبعة الاف سنة يتعاونان الان من آجل تقدمهم.

واوضح  ابوالعينين ان هناك اسهامات عديدة لتوطيد العلاقات بين دول المتوسط فاصبح لدينا لجنه برلمانيه لدول البحر الابيض المتوسط كما اننا قدمنا الكثير من الافكار للبنوك حتي تمول المشروعات في بلدان البحر الابيض المتوسط

و اكد  ابوالعينين اليوم مصر تنادي الجميع مصر اليوم هي مصر الحديثه والتي تنفتح علي العالم مصر السلام
والمصريين هم الشعب الذي قدم السلام لكل الناس في كل انحاء العالم هذا هو تاريخنا٫ وهذه هي طبيعتنا وكما تعلمون نحن الان ننفذ المرحله الاخيره من التعاون بين مصر والاتحاد الافريقي وبموجب هذا التفاق كل البضائع المصدره لمصر يتم اعفائها من الضرائب لذا السوق مفتوح الان وهذا سوق كبير لمصر وسوق كبير للشرق الاوسط
وسوق كبير لبلدان افريقيا فهذه فرصه كبيره فالسيارات التي يفرض عليها ضرائب كبيره والتي احيانا تصل الي مائه بالماىه سيتم اعفائها بشكل كامل من الضرائب بحلول الاول من يناير لذا منتجات السيارات الاوربيه سيتم تصديرها لمصر بدون اي ضرائب وهذه فرصه عظيمه ايضا لصناعه السيارات هنا هذه فرص عظيمه تفتح الباب للسياحه والصناعه وللزراعه والتعليم والرعايه الصحيه
والخدمات الاخري

و اضاف ان نجاح القوات المسلحه المصريه ونجاح الخطه التي وضعها الرئيس السيسي قد حمي العالم كله من الارهاب و ما يحدث الان هو اننا قمنا بمحاصرتهم
في مساحه تبلغ اقل من ١ بالمائه من مساحه سيناء
وكل مصر الان آمنه ومستقره

و أكد السفير هشام بدر سفير مصر بروما أن هذا تكريم لمصر و تدعيم للعلاقات بين مصر و كل دول المتوسط و قدم الشكر الى محمد ابوالعينين لمجهوداته التى تكللت برفع اسم عاليا فى احد ابرز المحافل الدولية .

بدأت مراسم تسليم الجائزة التى يطلق عليها نوبل المتوسط فى مدينة نابولى الايطالية بالتوجه سيرا على الاقدام على ساحل مدينة بومبى التاريخية لوضع أكليل الزهور على النصب التذكارية لشهداء المتوسط لاسيما شهداء الهجرة غير الشرعية الذين راحوا ضحايا للبحث عن لقمة العيش .و اكد محمد ابوالعينين ان هؤلاء الشهداء ابرياء يبحثون عن عمل هربا من ضغط الحياة مؤكدا انه يجب تحقيق التكامل بين ضفتى المتوسط لوأد هذه الظاهرة تماما .

ثم بدأت المرحلة الثانية من مراسم التسليم بجولة رسمية فى متحف المتوسط و الذى يضم عدة قاعات لكل دولة من دول البحر الابيض و بها تراثها و قطع مهداة من ملوك و رؤساء هذه الدول .. و قام ميشيل كاباسو رئيس منظمة البحر المتوسط العالمية بشرح محتويات كل قاعة و كيف تم الحصول على هذه القطع التاريخية .. و استجاب كاباسو لطلب محمد ابوالعينين بتخصيص قاعة لمصر داخل مبنى المنظمة التاريخى يتم فيها وضع نسخ مميزة من التراث المصرى و نسخ مقلدة من الاثار المصرية بالتنسيق مع وزارة الاثار المصرية .

و فى المرحلة الثالثة لمراسم التسليم قام محمد ابوالعينين بالتوقيع فى دفتر الاستقبال التاريخى للمنظمة بتسجيل كلمة باللغة العربية اكد فيها أمانيه بتوسيع أفق التعاون بين دول المتوسط تحقيقا للاستقرار و النمو لدول الحوض.

ثم بدأت المرحلة الرابعة من مراسم التسليم بالمنظمة حيث تم تحدث ممثلى المنظمة موضحين أسباب و حيثيات حصول ابوالعينين على الجائزة و اكد د عبدالحق عزوزى الامين العام لمنظمة البحر المتوسط أن هناك ٣ اسباب دعت لجنة التحكيم لاختيار محمد ابوالعينين لنيل هذه الجائزة و هى دوره الحثيث على مدار ٣٠ سنة فى التقريب بين شمال و جنوب المتوسط و استشراف المستقبل و بحثه دوما فى كل الفعاليات المتوسطية عن القواسم المشتركة بين الدول أكثر مما يفرقها .

و اشار عزوزى الى ان هذه الجائزة حظى بنيلها العديد من الشخصيات العالمية التى ساهمت فى انشاء لبنات وصل بين صفتى المتوسط و حققت نتائج الجائرة من أعرق الجوائز العالمية يسميها نوبل المتوسط تلك الصفوة من اهل الثقافة و الفكر و الانسانية النوبلية المتوسطية.. كما حصل على تلك الجائزة، ملوك ورؤساء دول وشخصيات مؤثرة فى العالم، أبرزهم “الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما، والشيخ صباح الأحمد الجابر أمير الكويت، وبان كي مون الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة، والرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن، وملك الأردن الراحل الحسين بن طلال، وخوان كارلوس ملك إسبانيا الأسبق.

وأكد «ميشيل كاباسو» رئيس منظمة البحر المتوسط العالمية، أن مصر تحصل على هذه الجائزة، للمرة الثانية في تاريخها، حيث كانت المرة الأولى عام 2003، عندما فاز بها الروائي العالمي نجيب محفوظ، بينما هذا العام فاز بها رئيس مجلس الأعمال المصرى الأوروبي، محمد أبو العينين.

وأكد «ميشيل كاباسو» رئيس منظمة البحر المتوسط العالمية أن مصر تحصل على هذه الجائزة للمرة الثانية فى تاريخها، وكانت المرة الأولى عام 2003 عندما فاز بها الروائى العالمى نجيب محفوظ وهذا العام محمد أبو العينين.

وأضاف كاباسو أن لجنة التحكيم التى تمثل 43 دولة حول المتوسط اختارت «أبو العينين» كأحد الشخصيات البارزة فى العالم اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا، حيث يمتلك تاريخاً حافلا من العطاء، واستطاعت مجهوداته عبر سنوات التقريب بين شعوب المتوسط، إلى جانب جهوده الكبيرة فى مجال الدبلوماسية ودفاعه القوى فى المحافل الدولية عن الحقوق الأساسية للإنسان والسلام والعيش المشترك وقبول الآخر ونبذ التعصب وبناء البيت المجتمعى الواحد والقضايا الهامة التى تهدد مجتمعاتنا.

ومنظمة البحر المتوسط العالمية هى واحدة من أشهر وأعرق المؤسسات العالمية التى تهتم بتعزيز التعاون فى شتى المجالات بين دول المتوسط، وتمنح جوائزها كل عام للمساهمين بقوة فى التواصل وتعزيز التعاون بين دول المتوسط منذ عام 1996، وذلك فى فئات مختلفة من بينها «الدبلوماسية الدولية، والأقتصاد، والثقافة، والفن، والعلوم .. وغيرها » .. وذلك لمساهمة الفائزين الإيجابية فى الحد من التوتر وكسر الحواجز الثقافية وتطوير القيم المشتركة فى منطقة البحر المتوسط.

loading...
SEOClerks

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

");pageTracker._trackPageview();
loading...