أحمد مصطفى: هجمات مسجدي نيوزيلندا – إشارة زائفة

56

السيد/ احمد مصطفى
مدير مركز آسيا للدراسات والترجمة
عضو مجموعة الرؤية الاستراتيجية روسيا والعالم الإسلامي

 

حيث أنه صباح اليوم الجمعة الموافق 15 مارس 2019، وتحديدا في مسجدي النور ولينوود في كرايستشيرش، نيوزيلندا، قُتل حوالي 49 شخصًا بالرصاص.

حيث يشتبه في تورط أربعة من الجناة، تم تحديد هوية أحدهم برنتون ترنت الأسترالي البالغ من العمر 28 عامًا – مدرب لياقة بدنية سابق – والذي عرف نفسه انه رجل استرالي ابيض عادي.

حيث بث تارنت وهو أحد المتورطين في الحادث الإرهابي 18 دقيقة من هجومه بشكل مباشر على موقع فيسبوك، حيث عرف نفسه بأنه برينتون تارانت المولود في أستراليا وعمره 28 عامًا، وقبل إطلاق النار، وقد نشر بيانًا يحدد فيه الهجوم. “

سنجد صورا لـ برينتون تارانت في باكستان في شهر أكتوبر الماضي ويكتب عن حسن تعامل المسلمين وان باكستان دولة مظلومة في التعاطي الإعلامي.

أحب برينتون تارانت مسلمي باكستان لأنه زار باكستان في اكتوبر الماضي.

لـ برينتون تارانت أيضا صوراً في كوريا الشمالية.
هل برينتون تارانت المخيف، لديه جسدين، ويزور الأماكن التي تهم وكالة المخابرات المركزية والموساد.

برينتون تارانت و5 حقائق سريعة
كان اسم ألكساندر بيسونيت على معدات بندقية “تارانت”.

ألكساندر بيسونيت هو من اسباب إطلاق النار على مسجد كيبيك، وهناك كثير من الأمر تتعلق باختراق الموساد لرئيس الوزراء الكندي شخصيا “ترودو”، ومحاولته تضليل العدالة، حيث أقرت عددا من وكالات الانباء أن المتورط في حادث مسجد كيبيك ليس شخص واحدا فقط، وانما قد يصلوا لثلاثة أشخاص منهم عملاء من الموساد وضغط ترود للزج باسم الشخص المغربي الذي قام بهذا الحادث.

قبل ساعات من الهجوم ، نشر تارانت بيانًا على الإنترنت يوضح بالتفصيل خططه لتنفيذ مذبحته.
كتب تارانت في بيانه:

“لقد قرأت كتابات ديلان روف والكثير غيرها، ولكنني استلهمت حقًا من أندرس بريفيك”
ديلان روف مؤلف “الحقد البريء” المرتبط بكل من بساندي هوك وإليوت رودجر وألعاب هانجر.
والهدف من بيان ديلان روف هو جعل الجمهور الأمريكي يلجأ إلى الجيش والشرطة والأجهزة الأمنية للحماية، وهذا هو المطلوب لغض الطرف عن العجز الاقتصادي، وهيمنة الصهاينة على الإقتصاد، والتجارة غير المنظورة وبالتالي تنفيذ أجندة ترامب.
ولهذا البيان المفاتيح التالية على الانترنت والتي يمكن الإعتماد عليها:

تعليقات لغوية:
“بيان إطلاق النار المزعوم” يحتوي على بعض الهجاء المرتبط بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث سيستخدم الأمريكان أو إسرائيلي … أحقا يمكن لشخص استرالي او نيوزلاندي ألا يستخدم الإنجليزية القياسية البريطانية؟

جدير بالذكر أن رئيسة وزراء نيوزيلندا السابقة هيلين كلارك قد حاول الموساد اغتيالها في عام 2004 من قبل عميل الموساد زيف باركان.

“في ديسمبر 2016 ، أصدر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تعليماته إلى سفير إسرائيل في نيوزيلندا بالعودة إلى إسرائيل لإجراء مشاورات ، استجابةً لدعم نيوزيلندا لقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2334 هذا القرار الذي يقر بن بناء المستوطنات الإسرائيلية تعد صارخ على الحقوق الفلسطينية وعلى القانون الدولي”.

“حيث امر نتنياهو مباشرة بعد التصويت، بسلسلة من الخطوات الدبلوماسية ضد الدول التي شاركت في رعاية القرار والتي تربطها بها إسرائيل علاقات دبلوماسية”.
رئيس وزراء نيوزيلندا ديفيد لانج ، الذي ادعى أن الحكومة الأمريكية هددت بقتله، العلاقات بين إسرائيل ونيوزيلندا لم تكن سيئة للغاية حتى عام 2004، عندما سجنت نيوزيلندا عددا من جواسيس الموساد لمحاولتهم الحصول على جواز سفر نيوزيلندي عن طريق الاحتيال.

أدانت نيوزيلندا تصرفات إسرائيل الأخيرة على طول حدود غزة.
فهناك خلافات سابقة بين اسرائيل ونيوزلاندا يتم تصفيتها من خلال عملاء اسرائيل في استراليا ونيوزيلاندا.

في وجهة نظري ايضا الحادث مدبر من المخابرات الأمريكية وانه تم عمل غسيل مخ لهذا الشاب للقيام بهذا الحادث، ربما لغض الطرف عن قضية بوينج والتي اكتب فيها مقالا حتى ينسى العالم موضوع فضيحة تحطم الطائرة بوينج، وعيوبها الفنية القاتلة، وأن هذا ثاني حادث طيران لنفس الطراز في اقل من 5 أشهر – والجدير بالذكر أن بوينج أحد أعمدة الإقتصاد الأمريكي، لدخولها في الصناعات الحربية وتطوير سلاح الجو الامريكي، وايضا صناعات الفضاء، ولن تسمح الولايات المتحدة بأن تضرب بوينج في مقتل

loading...
SEOClerks

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

loading...